الجمعة، 23 يناير، 2009

أي وداع يليق بك ؟ .......... شهرزاد


وداع!!




اى وداع يليق بك انت ؟؟؟
اى وداع يليق بحلم جميل كالحلم بك انت ؟؟؟؟
اى وداع يليق بامنية غالية كأمنية لقاءك انت ؟
اى وداع يليق بحزن عظيم كحزن فقدانك انت ؟؟؟


هل افتح عينيى بالتدريج واستقبل نور واقع لايحتويك؟؟؟
هل اصرخ فى قلبى صرخة قوية توقظه من حلمه الجميل بك؟؟
هل اردد بينى وبين نفسى:هذا الرجل ماعاد يعنيننى وماعاد يهمنى امره ؟؟
هل اتخيل ان حبك طائر صغير واعلمه الطيران من فضاء قلبى ؟؟
هل احول حبك الى شمعة دافئة واتابع تضاريس ذوبانها وانتهائها فى داخلى ؟؟
هل اعامل حبك معاملة الاسرى فاطلق سراحه من سجن احلامى وامنحه الحرية بعيدا عنى؟؟؟
هل ارسم وجهك فوق شواطىء النسيان واقف بعيدا اراقب امواج البحر وهى تمسح كل اثر لك بى ؟؟

هل احولك الى ارض خضراء واشعل النيران بها وابنى من رماد احتراقك مدن للنسيان ؟؟

هل اضعك فى منتصف جرحى وارقص وانا الف حولك رقصة الطائر المذبوح؟؟
هل اعلق لك حبال المشانق وادعوك لتتأرجح معى فوق مشانق النهاية للمرة الاخيرة ؟؟
هل ارتدى فستانى الابيض واسير معك فوق رفات احلامى تزفنا الى الفراق زغاريد الهزيمة..؟؟؟

هل اطبع قبلة اعتذار فوق جبين حلمى بك واعلن فشلى المرير فى حكاية عشقك ؟

هل اجمع اطفال المدينة حولى واسرد عليهم حكاية البطل المكسور والاميرة المسحورة ؟؟؟
هل افتح دفاتر خيالى واطلق اسر اطفالى واشرح لهم بحنان ان الحكاية انتهت؟

هل اقف فوق اعلى قمة للألم وانزفك قطرة قطرة كى اقنعك انك لاتتسرب منى الا كالدم ؟؟

هل اسير فوق تراب الوهم حافية باكية وانقب فى صحراء عمرىعن آبار الفرح الجافة منذ مئات السنين؟؟؟
هل اطرق باب قارئة الفنجان وابحث عنك فى الدوائر والخطوط واطلب منها ان تمنحنى نهاية خرافية تليق بحكاية جميلة ؟؟
هل اسهر الف الف عام كى انجح فى تجارب نسيانك واخترع مضادات الحنين كى لايعيدنى اليك الحنين ؟؟؟
هل اعتبر الحياة بلا عينيك لعبة لابد من اتقانها واوهم نفسى ان نسيانك مسابقة لابد من الفوز بها؟
هل استسلم لارق غيابك وازور الديار ليلا كمجنون ليلى وانقش على الجدران قصائدى واشهد الطرقات على ضياعى ؟؟

هل ارمى سنوات نضجى لرياح العمر واعود طفلة تلعب بالكبريت فاحرق سهوا كل الذكريات خلفك ؟؟
هل اسهر شتاء فراقك واجلس على عتبة ليل انتظارك كبائعة الكبريت احرق ثقاب ايامى يوما تلو الآخر ؟؟

هل ازين عنقى بطوق الياسمين واعلق لك عبارات الوداع على القمر والوح لك من بين السحاب مودعة كأميرات الحكايا فى الاساطير القديمة ؟؟
هل اضع الحب و الحلم فى محرقة متأججة وادعوك للجلوس حول المحرقة كى لاتغادر رائحة الحلم المحروق انف قلبك وكى لاتفارق نكهة الحب الناضج لسان ذاكرتك ؟؟؟
هل اخدعك بالحكاية القديمة واطهو لك الحجارة على النار واطلب منك بخبث ان لاتغادر سياج الحكاية إلا بعد نضجها؟؟؟
هل اسافر بين حروفك ...الملم بقاياي منها...واجرد قصائدك منى ..
وامسح كل اثر بك لجنونى....واحمل جثة الحلم بيدي ..واواريه تراب الواقع,,,, واضع زهورى البيضاء على قبره..واتلو بعض الايات عليه..وأرحل مطمئنة !!
هل استعرض حبيباتك امامك...هذه صاحبة القصيدة الاولى ...وهذه صاحبة الجرح الاول....وهذه قطعت لاجلها البحور...وتلك شيدت لعينيها الجسور....وهذه اهديتها عمرى...وتلك سفكت لها سرى....ثم اشعل قلبى امامهن...وادعوهن للطواف حولى قلبى المشتعل غيرة عليك ؟؟؟
هل نكتب ذكرياتنا على طائرة ورقية ونقف معا ..وللمرة الاخيرة معا..ونطلق الطائرة فى الهواء ايذانا بالنهاية ؟؟
هل اضع لك المقص فوق وسادة مخملية حمراء اللون واقف بجانبك ادعوك لقص الاشرطة الحريرية لافتتاح النهاية بشكل رسمى ؟؟
هل احكم اغلاق ابواب الحكاية خلفنا واختم قفلها برحيق المستحيل كى لاتقرأ تفاصيلى بك امرأة اخرى قد تأتى بعدى ولكى لايقرأ تفاصيلك بى رجل آخر قد يأتى بعدك ..؟؟؟
صدقا اى وداع يليق بك انت ...اى وداع يليق بعمر بأكمله ؟؟؟

.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق