الخميس، 22 يناير، 2009

وصايا لما بعد الفراق ... شهرزاد الخليج


وصايا لما بعد الفراق ...
يوما ما سيأتي الفراق
ويوما ما سنتألم
ويوما ما سيتفرع الطريق
ويمضي كل منا في طريقه
فإذا ما جاء الفراق يوما
فلا تنسى
أن تسألني عن
رغبتي الأخيرة
ولا تبخل عليّ بإعلان
رغبتك الأخيرة لي
فكلانا مساق إلى إعدامه
وكلانا له حق الأمنية الأخيرة
قبل الموت
إذا ما جاء الفراق يوما
فسأمد يدي إلى الهاتف
وأدير نصف الرقم
وسأتذكر في النصف الآخر
أنّا قد انتهينا
وان للفراق علينا حق احترامه
وان كل الأصوات مباحة لي بعد الفراق
إلاّ صوتك
إذا ما جاء الفراق يوما
وجاء بعد الفراق العيد
فلا تنس أن تفرح
ولا تنسى أن تضحك
ولا تنسى أن تلبس الجديد
ولا تنسى أن تزور ارض ذكرياتنا
وتقف فوق قبر الحب
باطمئنان
وتقرأ عليه شيئا من شعرك
ولا تنسى نصيبي من
ذكرياتك الحزينة
في ليلة العيد
إذا ما جاء الفراق يوما
وجاء بعد الفراق الحنين ندما
فلا تنسى أن تغمس فرشاة الذكرى
في ماء جرحك الملون
وترسم وجه الحنين ضاحكا
ولا تحزن
ولا تجزع
إذا ما بدا لك الوجه
برغم الضحكة هزيلا
فكل الجروح بعد جرح الفراق
تبدو تافهة
إذا ما جاء الفراق يوما
وجاء بعد الفراق ليل مظلم أضاع قمره
فلا تنس أن تبحث عن القمر
في ارض الضلوع
فإن كانت الجروح
هناك اشد وضوحا
فأعلم أن القمر هنا
كفي حنايا القلب مختبئ
إذا ما جاء الفراق يوما
وجاءت قارئة الفنجان
بعد الفراق إليك تسعى
فلا تصدقها إن هي قالت
أن في الغابة الموحشة
جنة حب خضراء سترافقني عليها
كذبها يا سيدي
ولا تكابر ولا تغامر
فبعد الفراق لا شيء يجدي
إذا ما جاء الفراق يوما
وجاءت قارئة الكف
بعد الفراق إليك تسعى
فلا تصدقها أن هي قالت
أن الحياة ضيقة كالكف
وان لنا فوق كف الحياة لقاء
كذبها يا سيدي
فليس أوسع من مساحة الألم
ولا أضيق من صدر الأمل بعد الفراق
إذا ما جاء الفراق يوما
وجمعني بك بعد الفراق طريق
وكانت تمسك ذراعيك
وكنت أتعكز ذراعيه
فلا تقل لها كنا
ولن أقول له كنا
فوحدنا نعلم يا سيدي
بأنا...
وبرغم الفراق
مازلنا ..
ومازلنا..
ومازلنا
إذا ما جاء الفراق يوما
وفوق أرض الصدفة المؤلمة
التقينا
وسمعتك على البعد تقول
لعينيها أجمل قصائد الشعرولمحتني على البعد
أُراقصه ألما
فلا تقل لها كنت حبيبها
ولن أقول له كان حبيبي
وإلاّ..
خسرتها وخسرته
إذا ما جاء الفراق يوما
وهُتكت بعد الفراق
تركة الحب المقتول
فخذ معك الضحكات
فليس لي بها بعد الفراق حاجة
واحمل الرسائل والكلمات والأحلام
وأبق لي الصور
والذكريات
وبعضا من الأوهام
إذا ما جاء الفراق يوما
وأباحوا لنا بفضولهم
تشريح جثة الحب
وتشويه البقايا
فلا تفعل..
ولن أفعل
بدأنا الحكاية قبل الفراق
أنقياء
فلننه الحكاية بعد الفراق
عظماء
وصل الحب ...
رحل الحب
تلك هي الحكاية
ببساطة
فلنودع حبنا بامتنان لمجرد أنه كان..
ولنودع بصمت وكبرياء
لا كما يودع الناس عاما رحل
لنودع بصمت كبير فقد كان حباً كبيراً !!..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق