الخميس، 22 يناير، 2009

ملاك الحب ... قصة قصيرة بقلمى



ملاك الحب




بسم الله الرحمن الرحيم

(ملاك الحب )

قصة رومانسية

بقلم / آيات محمود


كانت معروفة فى كليتها بملاك الحب , فهى فتاة رقيقة حالمة , تكتب القصص


الرومانسية الخلابة , والخواطر , والاشعار التى تأسر العقول من شدة جمالها , كانت


لها وحدها كلمات قادرة على أن تذيب جليد العيون القاسية , وتكسر اسوار قيود القلوب


المتحجرة , فتطلق العنان للعيون والقلوب ........

انها ......

(ملاك الحب ) .....

ورغم رقه قلب ملاكنا فقد اراد الله ان يكون قلبها عليلا يعانى من مشاكل كبيرة , ولكن


صاحبته كانت تعطى كل مافيه من حنان , ورقة لكل من حولها دون تفكير بالرغم من


علته , ومرضه ....

ويوم ان عرف قلبها العليل الحب , أحب ولكن من طرف واحد , كانت تحبه بجنون ,


كانت مستعدة ان تضحى لاجله بكل شيء , ولكن ترى هل يقبل ان يبادلها حبها بعد أن


يعرف حقيقة مرضها ؟

وحتى و إن علم بقلبها العليل فلابد انه سيشفق عليها ويبادلها حبا ممزوج بشفقة حتى


يوارى جسدها العليل التراب , خاصة وان الاطباء أجمعوا على دنو أجلها , لذلك قررت


ألا تصارحة بما تكنه له , ولكن عليها ان تكون لجواره , وتكرث أيامها الباقية لاسعاد


الشخص الوحيد الذى أحبته .

وماهى الا ايام قليلة حتى أستطاعت ان تكون أقرب صديقه له فهى حنونه للغاية , لا


يستطيع بشر ان يصد تقربها منه اصبحت قريبه لدرجة ان باح لها بسره , واخبرها انه


يحب زميلة لهم , ولكن يخجل أن يخبرها بحبه , لأنه لن يتحمل أبدا ان تخبره أنها تحب


سواه , وقتها بكى قلبها العليل بشده , وتمنت لو تستطيع ان تخبره انها تحبه , بل


تعشقه بجنون , ولكنها فضلت ان تذهب إليها تخبرها بأن حبيبها يحبها , وبالفعل


ذهبت . ......

فرحت الفتاة فرحا شديدا , واخبرت ملاكنا أنها كانت تشعر هى ايضا باعجاب شديد


تجاهه , وماهى الا ايام قليلة حتى تمت الخطبة وتجمع القلبان , وبعد الامتحانات


مباشرة كان الزواج .

وقفت بقلبها العليل تراقب العروسين , كانت تتمنى ان تكون هى من بجواره , ولكن


يكفيها انه سعيد الآن مع من يحب , لم تستطع ان تقاوم دمعه ثقيلة ساخنه من ان


تنساب على احد وجنتيها الورديتين , مسحتها , وابتعدت عن الانظار , ذهبت وحدها


بعيدا , لكى ترحل فى هدوء .....

ترحل دون الم لأى مخلوق ......

ورحلت ......

رحلت عن الزمان والمكان ....

رحل جسدها ......

وبقيت روحها ......

رحلت بعد ان غمرت الجميع بسعادة ابدية ......

رحلت تاركة أروع , وأجمل ذكرى فى قلوب الجميع ..........

رحلت بعد ان عرفت ماهو الحب .....

رحلت عن دنيا مات بها الحب .....

لتظل دائما محتفظه بلقبها فى الاذهان والقلوب ...

انها ..........

(مــــــــــلاك الــــــــــــحب)


تمت بحمد الله

اتمنى ان تكون نالت القصه القصيرة على اعجابكم

وياريت لو فى نقد سلب او ايجاب ما تحرمونيش منه

لان يهمنى جدا اعرف رايكم

هناك تعليقان (2):

  1. الردود
    1. سلام عليكم
      مشكورة أختي على القصة
      الفكرة مستحسنة لكن الأسلوب عادي جدا
      يلزمك القراءة ومحاولة التميز
      لستُ أدري كم هو عمرك وهل كانت هاته القصة أولى بداياتك..
      المهم يجب أن تطالعي لكُتاب كبار
      وبالتوفيق

      حذف